fbpx

خمس خطوات لنجاح التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي 

التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي

 

طرق التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي تتغير باستمرار، وفي كل سنة تظهر منصات جديدة، وتتغير العادات الاستهلاكية، وتنتشر أشكال جديدة من التواصل. وفي كل عام، تقدم شبكات التواصل الإجتماعي الرائدة، مثل فيسبوك وإنستجرام وواتساب وغيرها ميزات مبتكرة تضيف أبعادًا جديدة إلى تلك المنصات. فائدة هذه التغييرات ليست محصورة على مساعدة المستخدمين على الانخراط والتفاعل بطرق جديدة مع علاماتهم التجارية المفضلة، ولكنها تمنح المسوقين أيضًا فرصة لجذب انتباه جمهورهم من خلال مجموعة من الأدوات والتكتيكات التي تؤثر في اتجاهات التسويق على المدى القريب والمتوسط.

الاتجاهات الحديثة في التسويق

من الأهمية بمكان للمسوقين أن يواكبوا اتجاهات التسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي حتى يتحكموا في التكنولوجيا والمهارات اللازمة لتعظيم استفادتهم من تلك المنصات، والاستمرار في مجال تنافسي ومتغير باستمرار مثل مجال التسويق.

الخطوة الأولى : استهدف العميل المناسب

عندما تعرف العميل المناسب الذي ينبغي أن تستهدفه على الشبكات الاجتماعية فإنك ستقطع نصف الطريق للنجاح في وضع خطة استراتيجية للتسويق عبر مواقع التواصل الاجتماعي، احرص على أن يكون الجمهور المستهدف محددًا بشكل خاص، لأن ذلك سيساعدك في توجيه المحتوى إلى الفئة المثالية، يمكن للخطة التسويقية أن تفشل بشكل ملحوظ إذا توجهت للجمهور الخطأ.

استهداف العميل المناسب على شبكات التواصل غير كافٍ، ينبغي أن تفهم جمهورك واحتياجاته من خلال التحدث إليه مباشرة بطرح الأسئلة والحصول على إجابات، أو إجراء استطلاعات الرأي، أو مراقبة التفاعل بين المنافسين وجمهور العملاء، ومعرفة كيف يستمعون إلى مراجعاتهم وكيف يستجيبون.

أكثر الطرق وضوحًا لتضع خطة تناسب جمهورك في التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي هي أن تجمع البيانات الكافية لتعرف: أعمارهم، موقعهم الجغرافي، المهنة، الدخل، اهتماماتهم الشخصية، المشاكل التي يعانون منها والتي يمكن لعلامتك التجارية أن تحلها، وأيضًا ما الشبكات الاجتماعية التي يستخدمونها، ومتى يكونون أكثر نشاطًا على تلك الشبكات، وما المحتوى الذي يفضلونه.

الخطوة الثانية : الابتكار في خطة التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي

الابتكار هو ما سيجعل علامتك التجارية فريدة ومميزة وما سيجعلك مختلفًا عن منافسيك في عالم متغير يمتلأ بالمحتوى المتدفق بغزارة على كافة الشبكات، منصات التواصل والمحتوى يتطوران بوتيرة سريعة والابتكار هو الذي سيُجيب على السؤال: لماذا سيشتري العملاء منك بدل الشراء من منافسيك؟

استخدم سحرك الخاص لتضمن الابتكار في خطة التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي:

  • قدم المحتوى القيّم والحصري، الممتع والجذّاب ذو الصلة بنشاطك التجاري، والذي يجيب على أسئلة العملاء واستفساراتهم، ويمنح انطباعُا جيدُا وصورة إيجابية على نشاطك التجاري.
  • انشر القصص الملهمة والممتعة، وتفاعل مع الجمهور من خلال الحوار والرد على التعليقات، سواء كانت مدحًا أو اقتراحًا أو حتى شكوى.
  • يمكنك تقديم محتوى مثالي عالي الجودة يشاركه جمهورك المستهدف إذا اخترت الوقت المثالي للنشر، في الوقت الذي يتواجد فيه جمهورك على الشبكات، كما وينبغي أن تنشر على أساس منتظم ومتكرر.
  • انشر صور أو مقاطع فيديو من خلف الكواليس من علامتك التجارية، سيساعد ذلك في منح طابع إنساني أكثر لعلامتك التجارية وسيُظهر أن وراء شركتك مجموعة من الأشخاص يعملون جاهدين لتوفير منتجات وخدمات عالية الجودة، مما يساعدك على بناء علاقات أقوى مع العملاء والعملاء المحتملين.
  • استخدم نمطًا أو وسومًا تميزك عن باقي منافسيك، بحيث تصبح علامة مسجلة تُعرف بها شركتك، واكتشف علامات التصنيف الأكثر ارتباطًا بعلامتك التجارية، أو ما هي العلامات الأكثر خلقًا لمعظم التفاعل.
  • تفاعل بذكاء مع المتغيرات الجديدة في المجتمع الذي تستهدفه، وأضف لمسة محلية على المحتوى، على سبيل المثال: مباشرة بعد إعلان الحكومة السعودية عن السماح للمرأة السعودية بالقيادة، صممت شركة فورد للسيارات إعلانًا مبتكر ترحب به بالمرأة السعودية على كرسي القيادة، وقد لاقى الإعلان على تويتر صدى إيجابيًا كبيرًا بين جمهور العملاء.

الخطوة الثالثة : الاطلاع على آخر الاتجاهات والإحصائيات

النجاح في خطة التسويق عبر مواقع التواصل لا يحدث صدفة، من الضروري أن تستكشف كل جديد، أن تجمع البيانات، وأن تبقى على اطلاع بأحدث الاتجاهات لتطبيق ما تحصل عليه من معلومات على نشاطك التجاري.

اكتشاف اتجاهات التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي تُغيّر إحصاءات واتجاهات التسويق، من الطريقة التي يتعامل بها المسوقون مع استراتيجياتهم التسويقية. لذا احرص على الاطلاع والاستكشاف، فالإحصائيات والأرقام والاتجاهات الجديدة تخبرك بكل ما هو جديد عن الأذواق وتوقعات وتفضيلات العملاء الحاليين والعملاء المحتملين.

يجب أن تتعلم كيفية الاستفادة من الإحصائيات الجديدة، والأرقام والبيانات ذات الصلة، بالشكل الصحيح لإحداث التأثير المطلوب وللحصول على النتائج المرجوة.

يكتمل نجاح خطة التسويق عبر شبكات التواصل الاجتماعي بتحقيق معادلة الاستخدام الأمثل للمحتوى بأنواعه وامتلاك مهارات إدارة الوقت على تلك المنصات، احرص على تتبع خطتك وتقييمها وإجراء التحسينات والتحليل المستمر للجهود التي تبذلها.

بناء وجود قوي على مواقع التواصل الاجتماعي لا يحدث ذلك بين عشية وضحاها، بل يستغرق وقتًا، ويتطلب مزيدًا من الصبر والالتزام.

الخطوة الرابعة : المبيعات والمواقع الاجتماعية

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي إحدى أهم القنوات التي تساعد العملاء على اكتشاف المنتجات، وقد كان اتجاه العلامات التجارية إلى المواقع الاجتماعية للترويج لمنتجاتها أحد اتجاهات التسويق الثابتة خلال السنوات الماضية.

في تقرير حول اتجاهات الإنترنت في عام 2020، أكد 55% من المستهلكين الذي اكتشفوا منتجًا معينًا عبر مواقع التواصل الاجتماعي أنهم أتموا عملية الشراء في وقت لاحق. منصة انستجرام هي القناة الأولى في اكتشاف المنتجات الجديدة، ثم يتبعها سناب شات و تيك توك.

توعية الناس بمنتجاتك وجعلهم يعلمون بها ليس الهدف بحد ذاته، ولكنها خطوة نحو الهدف الأهم، وهي دفعهم نحو اقتناء منتجاتك أو خدماتك؛ لذلك من المهم أن تفكر في استراتيجية واضحة وفعالة لمواكبة اتجاهات التسويق الحديثة، وتحويل العملاء المحتملين، منذ مرحلة التعرف على منتجك، وحتى مرحلة الشراء، وذلك عبر توفير تجربة استخدام سلسة وواضحة وآمنة.

الخطوة الخامسة : الذكاء الاصطناعي وخدمة العملاء

ظهرت في الآونة الأخيرة روبوتات وبرامج المراسلة الآلية لخدمات العملاء، والتي صارت تستخدمها العديد من العلامات التجارية. سهلت وسائل التواصل الاجتماعي على العملاء الوصول إلى العلامات التجارية التي يتعاملون معها، ما يعني أن توقعاتهم صارت أعلى بخصوص سرعة الرد.

روبوتات الدردشة (Chatbots) هي برامج خاصة تعمل “كموظف اتصال” افتراضي، حيث تتواصل مع المستخدمين وتساعدهم على استكمال أهدافهم. تتفاعل روبوتات الدردشة مع الناس بطريقة طبيعية من خلال استخدام نوافذ الدردشة النصية، كما يمكن أن تستخدم التفاعلات اللفظية.

لينكدين
تويتر
واتساب
فيسبوك

أخر المقالات